منتدى أحلى بنات
۝ منتدى أحلى البنات ۝
ﭝﻮﻓﺮ۩ ﻠڪݦ ۩ ﻫذﺂ ۩ ﻠﻣﻨﺗݚۓ ۩ ڪڵ ۩ ﭑﺤﺘﯿﺎﺠﺎﺂﺗڪﻢ ۩
ﻔﻼ֟ ₪ ﺗﺗﯡﺂﻧﯠﺁ ₪ ﻔﮯ ₪ ﺂﻠﺘﺴﺟﯦﻞ


دردشة تفاعل
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحلم اهم من الحقيقة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Hîbå la břuněttë
صاحبة المواضيع و المساهمات الممسزة
صاحبة  المواضيع و المساهمات الممسزة
avatar

عدد المساهمات : 121
تاريخ التسجيل : 21/06/2015
الموقع : الجزائر (المدية )

مُساهمةموضوع: الحلم اهم من الحقيقة   الثلاثاء 23 يونيو - 23:36

حكى لي زميلي هذه القصة:- اتصلت به إحدى زميلاته لتستشيره في موضوع استكمال دراستها العليا
وعندما سألها بعض الأسئلة المتعلقة بوظيفتها وبتخصصها قالت له بأنها درست إدارة الأعمال في إحدى الجامعات في الدولة
وبعد مدة قصيرة تركت الجامعة وتوجهت للعمل في أحد البنوك وانخرطت في إحدى كليات الشريعة في
الدولة لتحصل على شهادة البكالوريوس في الدراسات الإسلامية.

سألها عن المجال الذي تريد أن تكمل فيه دراستها العليا فقالت له بأنها تفكر في القانون
فظن زميلي بأنها تريد أن تغير مجال عملها لتكون محامية أو قاضية إذا سمحت
لها الظروف في يوم ما إلا أنها قالت له بأنها لا تحب هذه التخصصات!
وفي النهاية أقرت له بأنها تريد (شهادة والسلام) فنصحها بدراسة
إدارة الأعمال لأنها ستفيدها في مجال عملها في البنك،
وعلى الأقل فإنها (شهادة مفيدة والسلام).

وكنت قبل سنة في دورة تدريبية حول القيادة
وفي نهاية الدورة قال لنا المدرب:-
«معظم الناس الذين يريدون أن يحققوا شيئاً في حياتهم يركزون على نقاط الضعف
فيهم ويحاولون طوال حياتهم جاهدين تقويتها متناسين في نفس الوقت نقاط قوتهم.
وتكون النتيجة أن تقوى نقاط ضعفهم لتوازي نقاط قوتهم التي تبقى على حالها ليصبح الإنسان
شخصا عادياً وليضيع عمره سدى في محاولاته البائسة لصقل مهاراته وأخذ زمام حياته...
ما أريد قوله هو أنه يجب عليكم أن تكتشفوا أنفسكم قبل كل شيء ومن ثم ركّزوا
على نقاط القوة التي تملكونها لأن نقاط الضعف ستقوى مع مرور الوقت...
والأهم من ذلك عليكم أن تحلموا حتى تستطيعوا أن تصبحوا قادة».

لو قدّر لي أن أكون باحثاً نفسياً أو اجتماعياً كابن خلدون ودرست طبائع البشر وحياتهم الاجتماعية
لاكتشفت ببساطة أن معظمنا يقضي حياته مثل زميلتنا سابقة الذكر، وأن القلة القليلة
منا يعرفون من هم بالضبط، وهؤلاء هم القادة الذين نراهم في الصفوف الأمامية دائما.

نستقل نحن العرب دائماً بالأحلام أياً كان نوعها وحجمها، ولربما يكون الواقع العربي
هو المسؤول عن عمليات الاغتيال هذه إلا أن كل أمة عظيمة وكل شخص عظيم سطّر
اسمه بحروف من ذهب على صفحات التاريخ كان حالماً قبل كل شيء آخر،
فحلم الإنسان هو الذي يصنع حقيقته وليس العكس،

فالأديب الإنجليزي «تشارلز ديكنز» الملقب بأديب البؤس
عانى طوال حياته من الفقر والحرمان والتفكك الأسري، واشتغل في أحد مصانع الدهان بأجر زهيد جداً
وكانت أسرته مفككة ترمي به عند جيرانها ليعتنوا به كل ما سنحت لهم الفرصة للتخلص منه،

وعلى الرغم من كل ما مر به في حياته التي صورها في روايته الشهيرة (ديفيد كوبر فيلد)
إلا أنه كان متفائلاً دائماً وكان يحلم ويعرف بأنه سيصبح شخصاً غنياً ومشهوراً في يوم ما.
أخذه أبوه مرة إلى بيت كبير وجميل وقال له بأنه إذا عمل بجدّ فربما يصبح هذا المنزل ملكاً
له في يوم من الأيام وبعد مرور سنوات طويلة ذهب ديكنز واشترى ذلك المنزل وسكن فيه.

وقبل أن يموت كان ديكنز أشهر رجل في بريطانيا وأصبحت كلماته تعد من الأدب العالمي
الذي يفتخر الناس بتكرارها والاستشهاد بها في مسرحياتهم وكتبهم ومقالاتهم...
استطاع ديكنز تحقيق حقيقته لأن حلمه كان أكبر منها وكان هو شغله الشاغل في حياته،
ولأنه عرف قبل كل شيء من هو وماذا يمكنه أن يحقق في حياته.

يقول كلينتون في كتابه الذي يروي سيرة حياته أنه عندما صافح الرئيس الأمريكي
جون كينيدي عام 1963 في البيت الأبيض ونظر في عينيه قرر أنه سيكون رئيساً لأميركا،
واستمر في تطوير حلمه وحمايته من «القناصين» المثبطين الذين يرون الدنيا من خلال منظار واحد فقط،
فدرس في جامعة جورج تاون وأكسفورد وييل حتى صنع له حقيقة خاصة به أهلته لأن يحقق ذلك
الحلم الذي لم يراوده طوال عمره فقط وإنما كان بالنسبة له المصباح الذي ينير له دربه كلما أسدل الليل ستاره.

وعندما سئل (هارلاند ساندرز) مؤسس سلسلة مطاعم كنتاكي الذي عرض خلطته على 9000 مطعم
ولم يقبلها إلا المطعم رقم 9000 عما كان سيفعله لو أن المطعم الأخير لم يشتر منه الخلطة قال:-

كنت سأتوجه إلى المطعم رقم 9001 لأنه كان يعلم بأن حلمه لابد وأن يتغلب على حقيقته،
وكان يعلم أيضاً أنه إذا كانت الحقيقة هي العربة فإن الحلم هو الحصان الذي يجرها.

يعيش الإنسان على قدر حلمه بغض النظر عن حقيقته،
فمن يكون حلمه أن يشتري سيارة رياضية يعيش على حجم قطعة الحديد تلك حتى وإن اشتراها،
ومن يكون حلمه أن يخرج شعبه من براثن الفقر والمجاعة مثلما فعل محمد يونس مؤسس بنك «جرامين»
في بنغلاديش الذي استطاع أن يعبر بأكثر من 40 مليون بنغالي فوق خط الفقر يعيش كبيراً حتى
وإن لم يحقق ذلك الحلم. وقديماً قيل: «مَن عاش لنفسه عاش صغيراً ومات صغيراً، ومَن عاش لغيره عاش كبيراً ومات كبيراً».

إن الذين يعيشون حقيقتهم تكون أعمارهم محدودة بعدد السنوات التي كتبت لهم،
ومن يعيشون أحلامهم فإنهم غالباً ما يخلدون في هذه الدنيا...

كان (والت ديزني) يقول دائماً: «حلمي أن أسعد العالم» وبعد أن استطاع أن يدخل السعادة
إلى معظم البيوت الموجودة على كوكب الأرض وسؤال عن كيفية تحقيقه لذلك قال:-
إذا استطعت أن تحلم بشيء فسيمكنك تحقيقه... ليس بالضرورة أن تكون عظيماً لكي تحلم،
ولكن عليك أن تحلم لكي تكون عظيماً.

_________________
I♥️U AYA
https://encrypted-tbn0.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcQHuI6ZOBUeEfxMF9zPsOlfVxuOypsWLQPZToTPJM4CwEqCmG8DEw
http://ghlasa.com/up/uploads/ghlasa1377544616983.jpg
http://www.sqebd.com/vb/Photo/2015_1416528592_382.jpg
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
♥ana nta pas de plus ♥
Admin


عدد المساهمات : 51
تاريخ التسجيل : 20/06/2015

مُساهمةموضوع: رد: الحلم اهم من الحقيقة   الجمعة 3 يوليو - 1:40

مشكورة
دائما متميزة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحلم اهم من الحقيقة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أحلى بنات :: ﺃﺧﺮݵ۵ :: قسم المواضيع العامة-
انتقل الى: